بيان من علماء الأزهر إلى الأمة

العمليات الاستشهادية أعلى مراتب الجهاد

 

بعد الانتصارات المباركة التي حققتها انتفاضة الأقصى وفي طليعتها العمليات الاستشهادية شكك البعض سياسيا في مشروعية وجدوى هذه العمليات الأمر الذي من شأنه أن يفت في عضد الصف الأول من المجاهدين ضد مغتصبي الأرض ويفرط في أهم سلاح أوجع الصهاينة والأمريكان وهو سلاح المقاومة المشروعة والاستشهاد .. ويؤكد الموقعون على هذا البيان ما سبق من إجماع العلماء :

   إن الكيان الصهيوني كيان عنصري استعماري استيطاني عسكري يتكون من غاصبين جلبوا إلى فلسطين واغتصبوا أرضها وقتلوا وشردوا وخربوا ديار أهلها ومقدساتها من مساجد وكنائس .. وبالتالي فهم معتدون غاصبون غزاة ودعوى أنهم أبرياء مغالطة كاذبة .

   إن التقسيم في قضية الجهاد والصراع بين مدني وعسكري تقسيم غير صحيح .. والتقسيم الدقيق هو بين "مسالم" و "محارب" وبين "معتد" و " معتد عليه" وكل الذين يغتصبون الأرض وينتهكون العرض ويدنسون المقدسات هم محاربون بصرف النظر عن الأزياء التي يرتدونها.

   عندما يدخل العدو بلداً مسلما يصبح الجهاد فرض عين على كل مسلم حتى تتحرر الأرض المسلمة ومن هنا فإن الجهاد في سبيل الله والدفاع عن الأرض والوطن والمقدسات أصبح الآن فرض عين على المسلمين جميعا أكثر من أي وقت مضى لتحرير الأراضي الإسلامية المغتصبة .. وإخواننا في فلسطين السليبة هم أدخل المسلمين في هذا الفرض والمسلمون جميعا من حولهم وخلفهم شركاء في أداء هذه الفريضة وهذا الواجب من أجل تحرير أرضنا ومقدساتنا التي اغتصبها ويغتصبها اليهود الصهاينة .

   وإذا دخل العدو بلداً وجب على أهله النفير العام .. لا فرق بين رجل وامرأة ولا بين شيخ وطفل .. وتخرج المرأة بغير إذن زوجها والولد بغير إذن أبيه والمرؤوس بغير إذن رئيسه لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ولأن العام يتقدم على الخاص فإنه إذا تعارض حق الأفراد وحق الجماعة يتقدم حق الجماعة لأنه المحقق لمصلحة الأمة .. لذلك فمن حق وواجب النساء والشباب والفتيان والفتيات والشيوخ والأطفال أن يقوموا بدورهم في الجهاد كل قدر طاقته وحسب ما تسمح به ظروف الميدان حتى تتحرر الأرض المسلمة السليبة .

   إن العمليات الاستشهادية التي يقوم بها الفلسطينيون الآن في الأراضي المحتلة لرفع الظلم عنهم هي أعلى مراتب الجهاد والموت فيها أسمى صور الشهادة .. ولا يستطيع أي امرئ أن يقول إن مقاومة الاحتلال بكافة السبل والوسائل غير مشروعة بحال من الأحوال .. كما أنه من اللغو ولبس الحق بالباطل محاولة الخلط بين الاستشهاد والانتحار لأن المنتحر يائس من الحياة أما الاستشهاد فهو عمل من أعمال البطولة يقوم بها شخص يضحي بروحه رخيصة في سبيل الله دفاعا عن الوطن والأمة ودفاعا عن النفس والعرض والشرف والدين والمقدسات .

   ومن هنا فإننا نستهجن انحياز الإدارة الأمريكية للكيان الصهيوني ووصفها لأعمال الدفاع والمقاومة المشروعة بالإرهاب في الوقت الذي تصف فيه إرهاب الدولة غير المشروع والتعدي على الأوطان والمقدسات بالدفاع عن النفس .. وهذا قلب للحقائق ومناف لكل مبادئ الشرائع السماوية والقوانين الدولية وحقوق الإنسان المقررة بمقتضى الحق والعدل الإنساني المجمع عليه .

   إن تحرير الأرض والدفاع عن المقدسات والأعراض واجب على كل مواطن مسلما كان أو غير مسلم ولا يمكن أن يترك للفلسطينيين وحدهم فهي قضية كل مسلم ومواطن ولقد أصبح الجهاد فرض عين على الأمة .. جهاد بالنفس والمال والكلمة وقولة الحق بكل ما نملكه من إمكانات ووسائل مشروعة كل حسب استطاعته وقدرته بما يرضع المعتد ويعيد الحقوق المشروعة المغتصبة إلى أصحابها .

*****

 

 

الموقعون

 

العمل

الاسم

م

مفكر إسلامي عضو مجمع البحوث الإسلامية

أ د محمد عمارة

1

مفكر إسلامي

أ.د عبد الصبور مرزوق

2

عضو مجمع البحوث الإسلامية

الشيخ محمد الراوي

3

عضو مجمع البحوث الإسلامية

أ.د نصر فريد واصل

4

أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر

أ د يحيى إسماعيل

5

عالم وداعية إسلامي وقائد المقاومة الشعبية لتحرير السويس

الشيخ حافظ سلامة

6

أستاذ الفكر الإسلامي وعميد كلية الآداب جامعة عين شمس سابقا - وعضو مجمع البحوث الإسلامية

أ.د مصطفى الشكعة

7

عالم وداعية إسلامي

الشيخ أحمد المحلاوي

8

أستاذ التفسير وعلوم القرآن بجامعتي الأزهر وأم القرى

أ د عبد الستار فتح الله سعيد

9

أستاذ الحديث وعلوم السنة المتفرغ بجامعة الأزهر -

رئيس جبهة علماء الأزهر

أ د العجمي دمنهوري خليفة

10

أستاذ البلاغة والنقد المتفرغ بجامعة الأزهر

أ د عبد العظيم إبراهيم المطعني

11

أستاذ البلاغة والنقد بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر

أ.د. إبراهيم محمد الخولي

12

أستاذ التاريخ الإسلامي بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة أم القرى سابقا

أ.د. جمال عبد الهادي محمد

13

أستاذ أصول الفقه بجامعة الأزهر

أ.د. علي جمعة

14

أستاذ الحديث وعلوم السنة بجامعة الأزهر

أ د مروان مصطفى شاهين

15

أستاذ التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر

أ د محمد السيد جبريل

16

أستاذ التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر

أ د عبد الحي حسين الفرماوي

17

أستاذ علوم الدعوة والثقافة الإسلامية بجامعة الأزهر

أ د علي يوسف السبكي

18

أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر

أ د أحمد علي طه ريان

19

أستاذ البلاغة والنقد بجامعتي الأزهر وأم القرى

أ د مصطفى إبراهيم إمام

20

أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق جامعة عين شمس أمين عام جبهة علماء الأزهر

أ.د. سعيد أبو الفتوح البسيوني

21

أحد علماء الأزهر ووكيل وزارة الأوقاف سابقا

الشيخ أحمد أبو العلا خليل

22

أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر

أ.د أحمد النمكي

23

أستاذ مقارنة الأديان والمذاهب بكلية الدعوة جامعة الأزهر

أ.د عمر عبد العزيز أبو المجد

24

أستاذ الثقافة والدعوة بجامعة الأزهر والجامعة الإسلامية ببنجلاديش ورئيس جبهة علماء الأزهر السابق

أ.د محمد عبد المنعم البري

25

أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر

أ.د. الخشوعي محمد الخشوعي

26

أمين عام مساعد مجمع البحوث الإسلامية سابقا

الشيخ سيد عبد المقصود عسكر

27

عالم وداعية إسلامي ومدير المساجد بالدقهلية سابقا

الشيخ محمد الشريف

28