د. عوض السليمان
لهذا قتلوا رستم غزالي

عامر عبد المنعم
التمهيد لدولة بلاكووتر وفرسان

الهيثم زعفان
الطفل اللقيط .... أزمة تعكس

التحالف الوطني العراقي يؤيد ثورة الأنبار ضد حكومة المالكي الطائفية التي صنعها الاحتلال الأمريكي
1/4/2014

العرب نيوز :
أصدر التحالف الوطني العراقي بيانا أكد فيه التأييد لمقاتلي العشائر الذي يتصدون للحكومة الطائفية العميلة، ودعا البيان الذي وقعه لبيد الصميدعي إلى تقديم كل أشكال الدعم والإسناد للمقاومة التي تخوض ببسالة معارك التحرير والعزة والكرامة ضد الاحتلال وعملائه منذ يومه الأول وحتى يومنا هذا.

وهذا نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان حول العدوان الصفوي على محافظة الانبار


نفذ المجرم الصفوي نوري المالكي تهديده الذي أطلقه قبل عام متوعداً فيه معتصمي ساحة العزة والكرامة في الرمادي بأن "يُنهي اعتصامهم ما لم ينتهوا".
وقد مهّد لهذا العدوان باجترار افتراءات بالية من قبيل احتماء من سمّاهم "الإرهابيين" بالساحة وفرية رفع المعتصمين شعارات طائفية. لكن المالكي في عشية العدوان وبهدف تحشيد أقصى جهد طائفي للمعركة لم يتوان عن النفخ بكيرالبغض الطائفي ليؤجج نار الفتنة بين أبناء الشعب الواحد. إذ أعلن من كربلاء وبدون استحياء "أن الجنود الحسينيين سيزحفون الى الأنبار لسحق أتباع يزيد".


أيها العراقيون الثائرون
لقد أكدنا في مناسبات عدة أن مهمة الحكومة التي أنتجها الاحتلال بالأصل هي تخريب العراق وتدمير نسيجه الاجتماعي وتمكين إيران من استكمال هيمنتها على كل أرجائه. وما يجري اليوم في الأنبار إنما يمثل صفحة جديدة من هذا المشروع.
ويوماً بعد يوم يتأكد للجميع أن إحقاق حقوق المواطن ونيل حريته لا يمكن أن يتحققا ما لم يتحرر الوطن أولاً من براثن محتليه وغاصبيه. ولن يتأتى هذا إلا بتصعيد المقاومة والعملية الجهادية. وهي مهمة في أعناق الجميع وواجب مقدس تقره الشرائع السماوية والدساتير الوضعية، ويستلزم تقديم كل أشكال الدعم والإسناد للمقاومة التي تخوض ببسالة معارك التحرير والعزة والكرامة ضد الاحتلال وعملائه منذ يومه الأول وحتى يومنا هذا.

إن التحالف الوطني إذ يحيي ثوار الأنبار البواسل ويشد على سواعد الشباب والشيوخ الثائرين وهم يصدون العدوان الصفوي الجبان يدعو جميع العراقيين إلى دعم وإسناد الثوار بكل الوسائل. كما يدعو إلى توسيع ساحة المعركة لتشمل جميع مدن وقصبات العراق.
كما يدعو التحالف الوطني جميع فصائل المقاومة الى ممارسة أعلى درجات التنسيق والتعاون فيما بينها من ناحية وبينها وبين الثوار من ناحية أخرى حتى يتم دحر العدوان تمهيداً لتحقيق النصر النهائي على عملاء الاحتلال.

إن العصابة الحاكمة تستخدم تشكيلات الجيش والشرطة لتنفيذ عدوانها، لذا نكرر دعوة كل المشاركين في هذه التشكيلات والذين وجدوا أنفسهم في دائرة الخطأ، كي يكفّروا عن خطاياهم وينحازوا إلى الشعب رافضين أوامر توريطهم بدماء بني جلدتهم. وسيكلل بالعار كل من يستمر بالتعاون مع هذه العصابة وبالضد من المصالح العليا لوطننا وشعبنا.

المجد لأبطال الأنبار النشامى وهم يذودون عن محافظتهم من دنس المعتدين

العزة والكرامة لهم وهم يدحرون جنود الحقد الصفوي الأوباش

وكما كانت عصية على قوات الاحتلال ستبقى الأنبار عصية على العملاء

النصر الأكيد لشعبنا ومقاومته الوطنية

الهزيمة والعار للمحتلين وحكومتهم المجرمة

بجهادنا ووحدتنا يبقى العراق واحدا موحدا وسيدا

والعراق باق ... والاحتلال ومخلفاته الى زوال


التحالف الوطني العراقي

بغداد في 31/كانون أول/2013





العرب نيوز
التاريخ المجهول للإسلام المقاوم:

د. حلمي القاعود
العلماء والعوالم !

د. صفوت بركات
شلل القانون الدولى ومؤسساته

طلعت رميح
بديل انزلاق الثورة إلى الحرب

الرئيسية | الأمة | العالم | نقاط ساخنة | منوعات | مقالات | تقارير | مواقع
عن الموقع | اتصل بنا | الإعلان