د. عوض السليمان
لهذا قتلوا رستم غزالي

عامر عبد المنعم
التمهيد لدولة بلاكووتر وفرسان

الهيثم زعفان
الطفل اللقيط .... أزمة تعكس

تونس تؤكد استعدادها لتوفير مظلة لاتفاق المصالحة الفلسطينية
4/24/2014

العرب نيوز :
أعلنت الجمهورية التونسية استعدادها لتوفير مظلة سياسية لاتفاق المصالحة الفلسطينية الذي وقع أمس الأربعاء (23-4) في غزة.

جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي تلقاه رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية صباح اليوم الخميس (24-4) من الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي، هنأه فيه بإنجاز اتفاق المصالحة.

وبحسب بيان لمجلس الوزراء الفلسطيني؛ فإن الرئيس التونسي أكد لهنية خلال الاتصال أن بلده ستساهم في توفير مظلة سياسية للاتفاق الذي اعتبره "إنجازا للشعب الفلسطيني ولكل محبي فلسطين".

وكان هنية أعلن الأربعاء (23-4) وبحضور عزام الأحمد رئيس وفد المصالحة التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، وأعضاء الوفد ولفيف من الشخصيات الوطنية عن إنجاز اتفاق المصالحة الوطنية وإنهاء مرحلة الانقسام، حيث تم التوقيع على الورقة التي تم التوصل إليها بين الطرفين خلال جلسات الحوار التي عقدت في غزة.

يذكر أن الرئيس التونسي المنصف المرزوقي كان قد أعلن في وقت سابق أنه سيزور قطاع غزة في سياق مواقف تونس الرافضة لاستمرار الحصار، لكنه عاد وأجل الزيارة حتى إنجاز المصالحة.
قال ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان علي بركة إن اتفاق تنفيذ المصالحة ضرورة وطنية لمواجهة الاحتلال الصهيوني والتصدي لمشاريعه العدوانية في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة.

ورحب بركة في بيان له اليوم الأربعاء (24-4) بإعلان الشاطئ، داعيا رئيس السلطة محمود عباس إلى اعتبار المصالحة الفلسطينية أولوية وطنية، وعدم الرضوخ للضغوط الأميركية - الصهيونية التي تهدف إلى تمديد المفاوضات مع الاحتلال على حساب المصالحة الوطنية.

وطالب جميع الفصائل والقوى الفلسطينية إلى دعم المصالحة الفلسطينية والعمل معا من أجل ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني وإعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية في الداخل والخارج، ووضع استراتيجية وطنية واحدة لمواجهة الاحتلال.

واعتبر أن تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام هو مصلحة فلسطينية بالدرجة الأولى سيكون له تداعيات إيجابية على الوضع الفلسطيني في لبنان بحيث يتم تعزيز العمل المشترك، ودعم المبادرة الفلسطينية لحماية الوجود الفلسطيني، وتحييد المخيمات، وتعزيز العلاقة الأخوية اللبنانية - الفلسطينية.

وكان نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية قد أعلن أمس الأربعاء (23-4) إنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي الذي استمر سبع سنوات، والاتفاق على وضع الجداول الزمنية لتطبيق اتفاقيات المصالحة الوطنية.

وتلا هنية بيان صدر عقب لقاء وفدي منظمة التحرير الفلسطينية وحركة "حماس" في غزة، مؤكدًا أن المباحثات أنجزت اتفاقًا لإنهاء الانقسام الفلسطيني وإعادة اللحمة الوطنية وتمكينها، ووضع الضوابط التي تكفل استمرارها باعتبارها واجبًا وطنيًا.



العرب نيوز
التاريخ المجهول للإسلام المقاوم:

د. حلمي القاعود
العلماء والعوالم !

د. صفوت بركات
شلل القانون الدولى ومؤسساته

طلعت رميح
بديل انزلاق الثورة إلى الحرب

الرئيسية | الأمة | العالم | نقاط ساخنة | منوعات | مقالات | تقارير | مواقع
عن الموقع | اتصل بنا | الإعلان