د. عوض السليمان
لهذا قتلوا رستم غزالي

عامر عبد المنعم
التمهيد لدولة بلاكووتر وفرسان

الهيثم زعفان
الطفل اللقيط .... أزمة تعكس

مرشد الإخوان لقاضيه: الإرهابيون هم من قتلوا المصلين وحرقوا الجرحى
5/19/2014

العرب نيوز : قال محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، اليوم الأحد، في كلمة أمام قاضيه إن الإرهابييين (لم يسمهم) هم من قتلوا المصلين وحرقوا الجرحى أحياء حتى الموت.

وأضاف بديع، في أول مرافعة عن نفسه، بحسب ما يتيحه القانون المصري للمتهمين، أن "جماعة الإخوان لم ولن تتجه إلى العنف والإرهاب، وستبقى تطالب بحرية الشعب المصري".

وجاءت كلمة بديع خلال مرافعته في قضية قطع طريق "قليوب"، شمالي القاهرة، والتي يحاكم فيها بديع و47 متهمًا آخرين، حيث أمر القاضي بإخراج مرشد الإخوان من قفص الاتهام للحديث أمام هيئة المحكمة.

وقال محمد بديع، بحسب ما نقلته قنوات خاصة عقب الجلسة، إن "جماعة الإخوان المسلمين عمرها 85 عاما (أنشأها الراحل حسن البنا عام 1928) ويشهد لنا المنصفون أننا لم نستخدم عنفا في تاريخنا قط ولم نتخذ موقفا يتهمنا فيه أحد بالإرهاب".

وأضاف بديع: "الإرهابيون هم من قتلوا المصلين، وهم من حرقوا الجرحى أحياء حتى الموت، ومن يستخدمون البلطجية"، دون تحديد من يقصدهم.

وتابع "ونحن لم نرد على أي اعتداء علينا يوما ما، وسنظل ننصر دعوة الله بالحكمة والموعظة الحسنى"، بحسب قوله.

وتقول جماعة الإخوان المسلمين في بيانات سابقة إن الشرطة المصرية قتلت مصلين معتصمين أمام الحرس الجمهوري، في مدينة نصر، شرقي القاهرة، في شهر يوليو/ تموز بعد أيام من الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي.

كما تقول إن قوات الشرطة أحرقت المستشفى الميداني بميدان رابعة العدوية، شرقي القاهرة، بما فيه من جرحى وضحايا، أثناء فضها اعتصام مؤيدي مرسي في 14 أغسطس/ آب الماضي، وهو ما تنفيه قوات الشرطة، متهمة الإخوان باستخدام العنف.

ودعا بديع القضاء المصري إلى البُعد عن المشاركة في الصراع السيسي قائلا "أنا أربأ بكم أن تشاركوا في هذا الصراع السياسي".

وختم بقوله "نحن دعاة ولسنا قضاة على الناس، وسنبقى رافضين للعنف بكافة أشكاله".

وإضافة إلى بديع، يحاكم في تلك القضية عدد من قيادات جماعة الإخوان، بينهم محمد البلتاجى، عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، وباسم عودة، وزير التموين السابق إبان حكم محمد #مرسي، وأحمد دياب، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، والداعية صفوت حجازي، المقرب من الإخوان.

وبحسب مقاطع فيديو مماثلة لجلسة المحكمة، اتهم محمد البلتاجي ما أسماه "النظام وأمنه" بـ"الكيدية والخصومة السياسية الشخصية"، موضحا أنه عاش عمره السياسي والعلمي ثم فجأة تحول في أشهر إلى "زعيم مافيا"، بحسب قوله.

وخاطب البلتاجي هيئة المحكمة قائلا: "التاريخ سيظهر الحق ليس بعد سنوات طويلة ولكن بعد أشهر عديدة، وسيصحح كل الوضع المشين وسيحاسب الجميع (دون تحديدهم) واحدا واحدا".

العرب نيوز
التاريخ المجهول للإسلام المقاوم:

د. حلمي القاعود
العلماء والعوالم !

د. صفوت بركات
شلل القانون الدولى ومؤسساته

طلعت رميح
بديل انزلاق الثورة إلى الحرب

الرئيسية | الأمة | العالم | نقاط ساخنة | منوعات | مقالات | تقارير | مواقع
عن الموقع | اتصل بنا | الإعلان