د.علي عبد النبي
روشتة لحل المشكلة الإقتصادية

عامر عبد المنعم
خلاصة قصة ليبيا

د. محمد عباس
صلوا عليه وسلموا تسليما

المواقع الاعلامية الاردنية تنتشر على شبكة الانترنت بشكل كبير وملاحظ
8/17/2008

عمان - كونا -بلال سعد : انتشرت وبشكل كبير في السنوات الاخيرة مواقع اخبارية اردنية على شبكة الانترنت تجاوز عددها ال20 موقعا لتشكل ظاهرة اعلامية ناشطة تعكس تأثيرها الاعلامي على الساحة الاردنية.
وترجع فكرة تأسيس المواقع الالكترونية الاخبارية بحسب وجهة نظر بعض اصحابها الى "الحاجة الملحة للساحة الاعلامية الاردنية لوجود اعلام مفتوح".
وقال مالك احد اشهر المواقع الاخبارية الاردنية واكثرها شهرة سمير الحياري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان فكرة تأسيس موقع (عمون) الاخباري الالكتروني كانت نتيجة واقعية للحاجة الملحة لوجود متنفس ومنبر اعلامي يغطي الاحداث على الساحة الاردنية وبشكل مباشر.
واضاف الحياري ان الموقع ساهم في رفع سقف الحريات من خلال نشر ما تتجنب الصحف اليومية نشره وكذلك نشر مقالات لكتاب ترفض الصحف نشرها.
واشار الى وجود تعاون من قبل عدد كبير من الصحافيين مع الموقع واصبح يمثل "ملاذا لبعض الصحافيين".
واوضح الحياري انه لا يوجد اي نوع من انواع الرقابة تفرضها الدولة وانه لم يسال قط في عهد الحكومة الحالية مشيرا الى تعرض الموقع للايقاف ثلاث مرات سابقا حيث تم اعادة فتحه بدعم وتوجيهات العاهل الاردني عبدالله الثاني.
واكد انهم كموقع اخباري اردني يستفيدوا من الحرية الاعلامية التي دعا اليها الملك عبدالله الثاني التي لا تلتزم باي سقف وتصان حريتها شريطة التزامها المهنية والحرفية والمصداقية.
وذكر الحياري ان الموقع يعتمد في ايراداته على الاعلانات التي تسهم في تغطية المصاريف ومكافآت الصحافيين وشركات الكمبيوتر والانترنت.
من جهة اخرى يعد موقع (خبرني) الاخباري الذي انشأ مطلع العام الحالي احد احدث المواقع واكثرها انتشارا وتعود ملكيته لمجموعة الاعلام والتسويق الالكتروني وبلغ عدد متصفحيه نحو مليوني متصفح.
وقال رئيس تحرير الموقع غيث العضايلة ل(كونا) ان فكرة انشاء الموقع جاءت بعد النظر الى المواقع الاخرى التي تختص بجانب معين وتهمل الجوانب الاخرى موضحا ان الموقع يتميز بالشمولية والحرية ويعتمد النظم الحديثة مع الحرص على عدم الاساءة الى الاخرين تحت اي مبرر كان.
واضاف ان الموقع يقدم خدمة الاخبار عبر رسائل الهواتف الجوالة للمشتركين في الاردن والسعودية وقريبا ستقدم بعدد من الدول العربية مشيرا الى وجود توجه لانشاء فضائية واذاعة مستقبلا.

- اما احدث المواقع الاخبارية التي رات النور اخيرا فهو (كي جي نيوز) وهو موقع اخباري اردني-كويتي يمثل الجانب الكويتي فيه الصحافي عبدالله المشامس الذي اكد ل(كونا) ان فكرة الموقع تتمحور في تسليط الضوء على النشاطات الكويتية في الاردن والنشاطات الاردنية في الكويت ونقل الاخبار بمهنية وحرفية عالية وتغطية المناسبات.
وقال المشامس ان الحرية الاعلامية في الاردن مصانة "وسنحرص على تجنب السلبيات والتعرض للاخرين وتقديم خدمات متميزة للمتصفحين منها خدمات الابحاث والدراسات التي تخضع لتقييم من قبل اساتذة جامعيين وكذلك خدمة البحث عن وظيفة.
من ناحية اخرى وحول الكلفة المالية للموقع الاخباري مقارنة بالصحف قال مدير شركة الدرر لتصميم المواقع وبرامج الكمبيوتر خالد السلوادي ان الموقع اقل كلفة مقارنة بالصحيفة موضحا ان التكلفة لا تتجاوز الف دينار اردني (1300 دولار امريكي) ليكون الموقع جاهزا على شبكة الانترنت.
واضاف ان الشركة صممت عددا من المواقع الاخبارية مبينا ان اصحاب هذه المواقع يطلبون ان تكون الشركة المستضيفة للموقع على الشبكة من الولايات المتحدة او كندا وذلك خشية منهم بحجب مواقعهم.
وحول مهنية وقانونية عمل هذه المواقع يذكر ان اعلى مرجعية اعلامية اردنية (المجلس الاعلى للاعلام) يقف بصف هذه المواقع من خلال دعواته الى الحرية الاعلامية دون ان تنزلق خلف المصالح الشخصية مكتفيا بطرح مواثيق شرف وهو ماتحرص عليه ايضا نقابة الصحافيين.
وتنص مواثيق الشرف على الالتزام المهني الصحافي وعدم اللجوء الى "اغتيال الشخصية" او تكتيم الافواه والعمل على ان لا تتحول هذه المواقع الى صحف صفراء وهو ما يخشى اصحاب المواقع من التوقيع عليها واعتمادها خشية ان تكون مقدمة الى سن المزيد من القوانين



العرب نيوز
التاريخ المجهول للإسلام المقاوم:

د. حلمي القاعود
العلماء والعوالم !

د. صفوت بركات
شلل القانون الدولى ومؤسساته

طلعت رميح
بديل انزلاق الثورة إلى الحرب

الرئيسية | الأمة | العالم | نقاط ساخنة | منوعات | مقالات | تقارير | مواقع
عن الموقع | اتصل بنا | الإعلان