د. عوض السليمان
لهذا قتلوا رستم غزالي

عامر عبد المنعم
التمهيد لدولة بلاكووتر وفرسان

الهيثم زعفان
الطفل اللقيط .... أزمة تعكس

اليمن وصراع شجرة القات
رضوان ناصر الشريف
12/31/2010



بداية ظهور شجرة القات
هناك أسطورة مفادها أنه : نشأ القات بأرض الصين وكانت شجرته تسمى شاة الصيني ، حتى أراد الله دخول ذي القرنين أرض الحبشة فوجد فيها الوباء والجان فقال ما يزيل الوباء والجان من هذه البلدة الطيبة فقال العلماء والحكماء شجرة في أرض الصين وأتى بها فأقام بأرض الحبشة حتى أطلع الله الشجرة للنجاشي ....ألخ
المتحولون في اليمن كان عنوان إحدى مقالاتي مما لا شك به أنه عندما تسمع كلمة متحولون يتبادر إلى ذهنك أولائك المسخ ومصاصي الدماء البشرية؟؟ حقيقةً الأمر أنا لا أقصدهم وإنما أقصد البشر في اليمن الذي يتعاطون شجرة القات ،، عندما تنظر إلى المخزنون وهم يتعاملون مع بعضهم البعض باحترام ووقار أثناء المقيل!!!! ما إن يعودوا إلى المنزل ويرمون القات من الفم حتى تبدأ تظهر عليهم آثار الضبح والزهق وتفكيرهم مشتت ويتحولون إلى كتلة من الصخب والغضب على أطفالهم وزوجاتهم في المنزل ، لا يريدوا أن يسمعوا صوتاً يصدر أو ضحكة طفل ولا حتى صوت الزوجة وهي تلقي التعليمات على أبنائها.
وتصل بهم الحالة إلى اقتلاع شعر رأسهم أو نتف الشارب بدون شعور بالألم ،
كل هذا يحدث بسبب تلك الشجرة الخبيثة ((شجرة القات)).
فهي تعطي متعاطيها نوع من الفرح والمسرة أثناء مضغها لأحتوها على مواد مخدرة كما أظهرت الاختبارات التي أجريت لهذه الشجرة.
دراسات أجريت على تعاطي القات ونتائجها:
لقد أوضحت نتائج الدراسات التجريبية على القات في السعودية أن للمستخلص الايثانولى أثراً ملموسا في تنبيه الجهاز العصبي المركزي وارتفاع طفيف في درجة الحرارة وزيادة في ضغط الدم الشرياني ومعدل وشدة ضربات القلب ازدياد الحس المرهف نتيجة الاستجابة للتولازولين هيدرو كالوريد مما يشير إلى حدوث نشاط سمبثاوى بواسطة مستخلص القات كذلك فإن انبساط العضلات الملساء للأمعاء وتثبيط الانقباضات الناتجة عن تأثير الاسيتايل كولين وهذا يؤكد التأثير السمبثاوى للقات .
كما أوضحت الدراسات على العضلات الإرادية المعزولة توافقاً عصبياً عقلياً بسيطاً نتيجة للقات وقد تكون الزيادة المبدئية في النشاط العضلي الملاحظ في الأشخاص نتيجة لسيادة التنبيه العصبي المركزي .
ولكنها تعطي مفعول عكسي عند إزالتها من الفم ،،،، فيحس الشخص بضيق في التنفس ويشعر متعاطيها بالقلق النفسي الشديد ويفقد شهيته ولا يرغب في تناول الطعام كما أنة لا يستطيع أن ينام في الليل ويقضي ليلة في الهلوسة وبناء المشاريع الخيالية التي لا تلبث أن تزول بزوال المؤثر فيصبح يعيب نفسه وزمانه ويرثى لحالة بل ويصل به الحال إلى أن يلعن نفسه لأنة خزن بذلك المبلغ ليله البارحة ،،،فيحتقر ذاته لأنه اشتري لأولاده طعام بـ 500 ريال اشترىبـ2000 ريال قات .
هل استخدام القات يسبب القلق لدى الإنسان ؟
يعتبر استخدام القات من أهم مصادر القلق لدى المستخدمين له مما يترتب على ذلك عدم الاستقرار النفسي لدى المستخدمين وتعرضهم للاضطرابات النفسية أكثر من غيرهم .
وإن ظهور القلق لدى متعاطي القات سوف يقوده إلي اضطرابات نفسية أخري تستدعي العلاج النفسي.
وتتمثل تأثيرات المادة المنبهة من مضغ القات في أنها تشعر الشخص بالانتعاش المؤقت، و زيادة اليقظة، و زيادة النشاط ، الهيجان، الأرق، حب الاعتداء،و شبه الجنون في التصرفات،والشعور بالتراخي ورغبة في النوم.
وهذه التأثيرات تتفاوت من شخص لآخر متأثرة بعوامل عديدة.
هل يؤثر القات على الحالة النفسية لمتعاطية..
حالة التنبه وهي تبدأ بعد تناول القات بفترة من 15-20 دقيقة حيث يشعر المتعاطي بالقوة والنشاط وزوال التعب والإرهاق كذلك بالراحة والنشاط الفكري والقدرة على الكلام والشعور بالانسجام مع الآخرين ،أما حالة الكيف فهي تبدأ بعد مرور ساعة ونصف ويشعر المتعاطي براحة نفسية وعصبية تنقله إلي عالم الخيال لفترة من الوقت ولهذا يكثر الكلام في هذه الفترة والحل الخيالي لأي مشكلة.
وأخيراً حالة القلق النفسي وهي تمثل آخر مرحلة حيث تبدأ عملية إخراج المخزون من القات من فم المتعاطي وهنا يلاحظ شعور المتعاطي بالقلق النفسي والشرود الذهني ولا شك أن هذه الحالات تختلف من شخص لآخر حسب السن وتاريخ التعاطي كذلك نوع القات نفسه وحالة الإدمان.
الجدير بالذكر عزيزي القارئ أنه كتب لهذه الشجرة أن تنموا وتترعرع في ظل عناية واهتمام خاص من سكان الجمهورية اليمنية ، لأنها تعتبر مصدر من مصادر الدخل اليومي للفرد والأسرة، فمعظم الأسر اليمنية تكسب قوت يومها من مردود القات كما أن الأغلب من سكان اليمن يعملون في هذا المجال خصوصاً الذي لا يملكون مؤهلات علمية أو دراسية يعملون بها في أي مجال ولذلك لا يكون لديهم سوى خيار واحد هو الاتجار بالقات وتربيته وقطفة ؟
أضف إلى ذلك أن للفقر والأمية وارتفاع معدل البطالة دور كبير في تزايد شجرة القات كونها يومية وليست موسمية ، كما أنها مربحة ولا تحتاج إلى ترويج ولا بذل جهد في بيعها أضف إلى ذلك تشجيع بعض المسئولين والتجار لأصحاب هذه المهنة الذي يعملون في بيع القات وذلك عن طريق شراء القات بمبالغ باهظة الثمن .
كل هذه الظروف مكنت شجرة القات من النمو والتزايد وكتب لها أن تعيش في أيدي أمينة عليها وترعاها ليلاً ونهاراً ؟؟؟؟
وكتب لليمن أن يبقى الموطن الأصلي لشجرة القات وكتب للمرأة والطفل أن يتحملوا نتائج أفعال المتحولون ليلاً من شجرة القات .
ولا عجب إن قلت لماذا لا نرقى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


التمهيد لدولة بلاكووتر وفرسان مالطا في الصحراء الغربية
نزع ملكية الصحراء من الدولة وتسليمها للمستثمرين الصليبيين والصهاينة
لهذا قتلوا رستم غزالي
قادسية بصرى
هذه قصة المشروع الإيراني الذي يريد ابتلاع المنطقة
أخطر مقال للراحل حامد ربيع: المخطط الإسرائيلي لتقسيم الدول العربية
سد النهضة فى قانون الأنهار الدولية رؤية قانونية
الحكومة تنفذ مشروع برنارد لويس لتقسيم مصر
حكم اعتبار حركة حماس إرهابية رؤية قانونية
اختفاء صواريخ علوش وتلاشي وعوده
اليمن: أخيراً ذاق عبد الملك طعم الهزيمة
هادي.. كيف يدير فترته الرئاسية الثانية ؟!
طائرات التصوير المسيرة فوق باريس والماكينة اليهودية
لماذا لم يتجاوب الغرب مع التدخل العسكري في ليبيا؟
للثورة ربٌ يحميها
المبادئ لا تتجزأ والإنسانية ليست انتقائية
الإسلام قادم كالطوفان فلا تقفوا أمامه
ما لم يرد في صرخة دوفلبان!
حادث باريس ودق طبول الحرب ضد المسلمين
لماذا انتفضت فرنسا ؟!
المزيد

العرب نيوز
التاريخ المجهول للإسلام المقاوم:

د. حلمي القاعود
العلماء والعوالم !

د. صفوت بركات
شلل القانون الدولى ومؤسساته

طلعت رميح
بديل انزلاق الثورة إلى الحرب

الرئيسية | الأمة | العالم | نقاط ساخنة | منوعات | مقالات | تقارير | مواقع
عن الموقع | اتصل بنا | الإعلان