د. عوض السليمان
لهذا قتلوا رستم غزالي

عامر عبد المنعم
التمهيد لدولة بلاكووتر وفرسان

الهيثم زعفان
الطفل اللقيط .... أزمة تعكس

من هم أئمة كفر ظاهرة الإلتراس
محمود زاهر
9/10/2011

يا أهلي وخاصة الشباب منهم... نحن بمرحلة أحوج ما نكون فيها للعلم الحق وخبرته... ذاك إن شئنا آلا نكون مضغة في فم أعدائنا... ودمية تتلاعب بحاضرها ومستقبلها شياطين الإنس بالداخل والخارج... ومن أجل ذلك أشرف بطرح ما هو آت عسى أن يكون به من تحقيق ثابت كرامتنا ما يفيد...!!!
منذ أن هداني الله إلى حتمية الإنتقال من الإستقراء بهدف تعظيم المعرفة... إلى البحث العلمي وتسجيل نتائجه... وهو ما تم تعظيم تقنيته 1979 على يد دعم زمرة علماء وخبراء... ثم الإنتقال بالنظريات العلمية إلى حيث إكتساب الخبرة بالتطبيق العملي بالخارج الإوروبي حتى 1991... ثم التطبيق الداخلي بداية من 1992 وحتى الآن مرورا بنشر ذاك العلم وتحريك خبرته منذ 1996 وحتى الآن ايضا... طيلة ذاك المشوار الصعب ذات المردود الوطني والقومي العظيم جدا بفضل الله... كان نصب عيناي أمرا واحدا جلل... وهو السعي إلى فضل وقوة النور من الله... نعم... فذاك أفضل ما يمكن أن ينفعني وأنفع به وطني والناس جميعا... نعم... فهو نور بنفسي ورؤيتي وحكمها... وهو نور أمشي به تطويعا وتوجيها وهيمنة في الناس... ثم هو نور يسعى بي إلى مستقر الحمد في الآخرة...!!!
ما سبق من مسعى ومسيرة... هو الفكرة المهداة مني لأهلي... والفكر والفكرة هما أغلى هدية... بشرط أن تكون الفكرة حق... وهي لا ولم ولن تكون كذلك... إلا أن تستولد من فرضه العبودية لله الإستخلافية الإبتلائية... حينذاك ستكون فكرة تعمر بها الأرض بما ينفع الناس... أي أنها ستكون فكرة... تنمية شاملة... دفاعية تدافعية بعدل الحق... نظامية منتظمة سياسيا... ذاك ما أؤكد على نقله وأهداءه وأتمنى حسن إستقباله وقبوله...!!!
أعتقد يقينا بأن ما سبق هو ما يجعل المستمسك به... كلمة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تأتي أكلها كل حين بإذن ربها... كلمة عليا بقوة الحق... كلمة تستوي مع عظمة الإسلام لله وكرامة مصر ذات المقام الكريم والقدر السماوي... كلمة تملك تكاملية وحدة القوة وتتدافع بها في وجه... الكلمات الجاهلة المظلمة... الكلمات الخبيثة التي لا أصل لها ولا قرار... الكلمات التي لا عمار منها ولا نفع للناس... الكلمات المأجورة التي توظفها الأهواء والنزعات ومال شياطين الإنس من خارج الوطن وداخله... كلمات بعضها شبه قانوني ظاهرة الرحمة وباطنه عذاب الفساد... وبعضها ظاهره وباطنه ونتائجه الإجرام والخراب...!!!
أهلي وخاصة أهل كريمة القرءان مصر منهم... هناك بعض الأمور المؤثرة فينا كجزء فاني من ثبات قدر ومقام مصر الكريم تحيرني... وبقدر تلك الحيرة أخشى وأخاف على زمن تواجدنا المصري... أي أخشى وأخاف على الجزء المتغير من قدر مصر الثابت بإذن الله... ومن تلك الأمور ما هو آت...!!!
1. أعلم وبإحصاء علمي دقيق أن... غالبية وأكثرية شعب مصر هي كلمات طيبة... وأنها مع عمار الأرض بما ينفع مصر والناس... وحينئذ يأتي السؤال المحير... أين هم من إجرام القلة... ألم تكن الثورة ثورتهم وبهم... ألم يتعلموا من نتيجة الصمت والسلبية خلال العقود الثلاثة المنقرضة...؟!
2. أعلم يقينا كيف هي حضارية وقدرة فهم وإدراك كلمات تلك الأغلبية الطيبة... فتحت أي مسمى... وبأي سبب ودافع... تستظل بالمداهنة بعض تلك الكلمات الطيبة بحرور ظل... أفراد تأكد لوثهم وفسادهم... وتيارات سياسية معلوم هزليتها...!؟
3. كيف بما سبق... يؤثر الإعلام ببعض صوره الملونة المأجورة... في معية طيب وأصالة وحضارية تلك الأكثرية...؟!
4. متى ستقف تلك الشعبية المصرية وقفة الحسم مع حقها في نمائية الأستقرار... مع العمل الجاد وإنتاجيته بكل مجال... مع مستهدفات أعظم مؤسسة في مصر خاصة وأن القرار بظاهره وباطنه بيدها الآن... متى ستقف وقفة حق وعدل حاسمة في وجه جميع أسباب الإنهيار والخراب المستهدف من أهل الكلمات الخبيثة...؟!
وإلى لقاء ان الله شاء

ملاحظات هامة
• يأمرنا الله بقتال الكفر... والإجرام بفساده في الأرض ... وحينئذ يأتي السؤال المعلوم إجابته لدى مؤسسات مصر السيادية... من هم أئمة كفر ظاهرة الإلتراس... وما قامت به تلك الظاهرة المخططة باجرام من أحداث منها مباراة تونس من قبل... وأحداث السادس من سبتمبر 2011 البلطجية... وما أنتجته من جرم بل ومن سرقة لوحات سيارات الشرطة التي تم حرقها لاستخدامها في إجرام أشد فسادا... من تلك الرؤوس الدنسة التي تمكنت مع بداية الثمانينات وبداية التسعينات... وتزوجت بالسلطة لحماية وإنماء رؤوس أموالها الحرام...؟؟
• إذا كانت جماعات... الإلتراس... باتت قيادة وريادة بميدان التحرير وخاصة بجمعة 9/9/2011... وراحت تقود الميدان بمن فيه من أحزاب وإئتلافات... إلى وزارة الداخلية والإعتداء عليها... ثم إلى دار القضاء العالي والإعتداء عليه...ثم إلى كوبري الجامعة والإعتداء على السور الأمني الذي يصون حياة مربع سكني أكثر من 362 أسرة وفرع شركة... فهل بلطجية ومجرمين الإلتراس وأئمتهم قد صاروا رموز ثوار ميدان التحرير وسادتهم...؟! ومنذ متى وضعوا السفارات العربية ومديرية أمن الجيزة على أجندتهم؟
• منذ سنة 1992 وأنا أحذر من سيطرة رأس المال على الحكم... وأشير بالصوت والقلم والحركة الفعلية الفاعلة إلى الخطر المحدق بمزارع النشء والشباب (المدارس والنوادي) وخاصة من أمثال حسين صبور كبير أئمة الفساد الصهيوني... والذي أوقفت لفساده أعمالا بأكثر من مليار ونصف... وأفلت بمثلهم... وقد كان ذلك في زمن فساد حكم العقود الثلاثة المنقرضة... ويشهد على ذلك الكثير وعلى رأسهم د.كمال الجنزوري ود.عبد الرحيم شحاته اللذان كانا بالسلطة... فكيف بعد الثورة يعود حسين صبور... لتلك الأعمال مرة أخرى ببورسعيد ومرسى علم بالبحر الاحمر والدقي بالجيزة... وهل من مهام مجلس إدارات الأندية أن تقيم فنادق إستثمارية...؟! راجعوا جدول أعمال الجمعية العمومية لنادي الصيد بتاريخ الجمعة 9/9/2011...!!! واضح أن البلد عايزة ولد شارب من ثدي أمه...!!!
• عظيمة قرارات المجلس الأعلى بتاريخ 7/9/2011... وعظيمة إحتفالية الفلاح بإستاد القاهرة بصباح الجمعة 9/9/2011... وخالية من عظمة العقل والسياسة كلمة مظهر شاهين بميدان التحرير بجمعة9/9... والتي إدعى بإسم من حوله قدرتهم على محاكمة الفاسدين بأيديهم في ميدان التحرير... واضح أن الجلالة السياسية وذاتيتها أنسته نفسه...!!!
• أعتقد بعد وضوح الرؤية من خلال أحداث 9/9... وصباح 10/9/2011... أن الأمر قد صار في حالة نداء لليد الفولاذية لتضرب بقوة على يد الإجرام وأهله وأئمته... فمسيرة مصر السياسية الرامية لدعم أركان الدولة... وبناء مؤسساتها وخاصة الإنتاجية... في حاجة لحماية...!!!؟

----------------
رئيس حزب الوفاق القومي


شلل القانون الدولى ومؤسساته
الكذب وحده يكفى
الحماقة الأمريكية تتكرر فى أرض الكنانة
عن صفقة الأسرى مقابل الاستيطان
مصر ومخاطر التدويل
حتى إشعار آخر ..!
شام الأحرار : ... قلوبنا معكم
تفخيخ مصر!!
القدس القدس القدس والأقصى
لماذا مصر دولة مسيحية و ليست إسلامية و لا علمانية؟
الائتلاف وجنيف والمجتمع الدولي
الرسول يؤيد الانقلاب..!
الانتظار خطر .. ولا مبرر حقيقي له!
الأخبار المضللة بشأن مشروع قناة طابا- العريش
لكي نفهم أبعاد المؤامرة على مصر
تفاصيل مخطط خلع مرسي وكيف فشل حتى الآن
الثورة السورية ومسارات التدويل -الاختراق
ردّ الاعتبار للشهيد سيّد قطب
ذكرى نكسة مؤلمة
الشريك العدو
المزيد

العرب نيوز
التاريخ المجهول للإسلام المقاوم:

د. حلمي القاعود
العلماء والعوالم !

د. صفوت بركات
شلل القانون الدولى ومؤسساته

طلعت رميح
بديل انزلاق الثورة إلى الحرب

الرئيسية | الأمة | العالم | نقاط ساخنة | منوعات | مقالات | تقارير | مواقع
عن الموقع | اتصل بنا | الإعلان