د. عوض السليمان
لهذا قتلوا رستم غزالي

عامر عبد المنعم
التمهيد لدولة بلاكووتر وفرسان

الهيثم زعفان
الطفل اللقيط .... أزمة تعكس

المتوقع المستقبلي
محمود زاهر
9/21/2011

بفضل الله الذي مكن لي قسطا من خبرة حق العلم... كنت الوحيد الذي ينبئ ويخبر بالقلم في مقالاتي... عما سيحدث وعما لن يحدث رغم توقع حدوثه من الناس جميعا... وكنت الوحيد وعلى قناة الجزيرة الذي يرتل مستقبليات أحداث الثورة لحظة بلحظة قبل وقوعها... وفي إطار ذلك ومن خلال حوار سياسي قلت... " أنا لا اخشى على نجاح الثورة... ولكنني أخشى ما بعد الثورة...!!!
لا يعلم الغيب إلا الله عز وجل سبحانه... وما حديثنا غير الذاتي قط إلا تحديث بنعمة الله في خبرة حق العلم... والتي بها بإذن الله أتوقف معك أيها المستقرئ العزيز أمام بعض الأمور التي على كل ذي قلب سليم وعقل حكيم أن يدرك منشأها ومستقرها وما بينهما من أثر وتأثير... ومن تلك الأمور ما يلي...!!!
أولا... بخبرة حق العلم... التزمت سنة 1998 بالحديث والتحذير من إستهداف سوزان ثابت توريث إبنها جمال في حكم مصر حتى لو لزم الأمر القضاء على أبيه... كما التزمت بإحباط ذاك المستهدف حتى قامت الثورة... وفي ذاك السياق أقسمت بالله كتابيا أكثر من مرة... بأن أيام حسني مبارك على مشارف الإنتهاء... وأن جمال لن يحكم مصر أبدا... وأن سوزان لن تكون يوما أول رئيسة وزراء لمصر... ثم قلت بتاريخ 23/يناير/2011 أي قبل ميلاد الثورة بيومين... "أنني أرى الثورة قد باتت جنينا كامل النمو في رحم كريمة القرءان مصر"...والحمد لله على نعمة خبرة حق العلم...!!!
ثانيا... بإستقراء مسيرة قدر الدنيا وأقدار الناس به... وإستقراء طبيعة الشعب المصري وقدر مقام بلده الكريم... وإستقراء مسيرة فساد عائلية حكم غير المبارك السابق... ثم الإيمان بفاعلية العمل الحق العدل الجاد... الخ... كان إدراك حتمية قيام الثورة في مصر... وعدم الخشية على نجاحها... والخشية على ما بعدها ومنه... وحينئذ يأتي السؤال عن أسباب تلك الخشية والتي تحققت ومازلنا في غمار مكرها السيء...؟
1. ان جنين الثورة ولد دون رأس... دون ريادة... دون تخطيط معد مسبقا بإحكام... رغم إحتمال المؤسسة العسكرية لوقوع الثورة والإستعداد لذلك...!!!
2. وجود العنصر الشبابي حتميا بشعبية الثورة... وذاتية نزع بعض أفراده بالطمع الباطل في تلك الريادة...!!!
3. نزع ظن ذاتية سوء الأحزاب الشكلية القائمة... بانها الأحق بخطف تلك الريادة...!!!
4. ظهور أفراد... وتجمعات ائتلافية وحزبية بذات المطمع او إقتسامه...!!!
5. طفح مطالب فئوية وطائفية... وممكورة... على السطح وداخل حركة صراع الأحداث...!!!
6. لهفة الشعب المتعجلة لرؤية وقطف ثمرة ثورته...!!!
7. الدخول العاصف لإستراتيجيات إقليمية ودولية في الحدث... لتحقيق مستهدفات ومنع أهداف...!!!
8. وجود قوامة المؤسسة العسكرية المصرية كصانع... وشريك حتمي أساسي... ومسئول أوحد عن أمن مصر القومي وحق الثورة ومستقرها... في وسط الحدث وبقلبه...!!!
كل ما سبق وما احتمله من صراع وتدافع... يحدث في فراغ ثقافي... وإحتقان نفسي شعبي... أحدثهما النظام السابق... ولم يقف الامر عند هذا الحد... بل تعظم سوءه بضعف إعلام قومي مصري وطغيان قوة إعلام دولي وقطري ومصري مضاد للثورة... وخاصة الإسلام والقوات المسلحة بها... وما سبق كله من الأمور المتوقعة بمعية خبرة حق العلم...!!!
ثالثا... وهو الهام جدا... "ما هو المتوقع المستقبلي الآن"...؟؟ أرى... والرؤية الحق لله وحده... ما هو آت:-
1. لن تقبل قط... المؤسسة العسكرية المصرية الوطنية... بمقتضى مسئوليتها أمام الله والنفس الآبية والشعب... التنازل... أو التفريط... في أي مقوم من مقومات قوة إتزان الأمن القومي المصري تحت أي مسمى أو ضغط دولي أو إقليمي أو قطري داخلي...!!!
2. إصطفاف الشعب المصري (وبنسبة 86.2% حتى الآن) خلف مؤسسته العسكرية وبكل جوارحه وقوته...!!!
3. اضطرار كل طامع... ومزايد... ومتصارع... دولي كان أو إقليمي... مصري طائفي كان أو فئوي أو حزبي... إلى حتمية الرضوخ تحت أي مسمى يبتدعه لحفظ ماء وجهه... أمام رقي فن وقوة سياسة أمن مصر القومي... نعم... سيكون رضوخ مترصد... ولكن ترصده لن يفيده بإذن الله...!!!
4. بتأثير البند السابق (3)... سنرى الكثيرين من كل صنف مذكور سابقا... يغيرون جلودهم وأقنعة وجوههم وحتى كلمات ومبادئ خطابهم... وهذا ليس غريب منهم...!!!
5. ستذهب أدراج الرياح... آمال الطامعين في حكم مصر بقلة الخبرة وبغي العلم... لتكون آمال شعب مصر أمانة برقاب أهل خبرة حق العلم ...!!! وحينذاك... سيكون أول مجلس تشريعي متوازن وبنسبة 85% تقريبا... والدستور محكما بنسبة لن تقل عن 95% تقريبا... وسيكون رئيس الدولة فارسا مصريا عربيا مسلما بإذن الله...!!!
وإلى لقاء إن الله شاء

ملاحظات هامة
• طائفية... ثم فئوية... ثم دولة مدنية باطلة... ثم الخوف من دولة دينية... ثم حقوق الشهداء بحق أو بباطل... الخ... ثم أخيرا بجمعة 17/9 المئوية... لا لقانون الطوارئ الحتمي بتلك المرحلة... كلها أسباب تخبط المزايدين بالباطل... وأسباب... وأدلة ثبوت قوة ما أشرنا لتوقعه بإذن الله...!!!
• عود حميد... لإعلام مرئي متوازن...!!!



--------------
ورئيس حزب الوفاق القومي

شلل القانون الدولى ومؤسساته
الكذب وحده يكفى
الحماقة الأمريكية تتكرر فى أرض الكنانة
عن صفقة الأسرى مقابل الاستيطان
مصر ومخاطر التدويل
حتى إشعار آخر ..!
شام الأحرار : ... قلوبنا معكم
تفخيخ مصر!!
القدس القدس القدس والأقصى
لماذا مصر دولة مسيحية و ليست إسلامية و لا علمانية؟
الائتلاف وجنيف والمجتمع الدولي
الرسول يؤيد الانقلاب..!
الانتظار خطر .. ولا مبرر حقيقي له!
الأخبار المضللة بشأن مشروع قناة طابا- العريش
لكي نفهم أبعاد المؤامرة على مصر
تفاصيل مخطط خلع مرسي وكيف فشل حتى الآن
الثورة السورية ومسارات التدويل -الاختراق
ردّ الاعتبار للشهيد سيّد قطب
ذكرى نكسة مؤلمة
الشريك العدو
المزيد

العرب نيوز
التاريخ المجهول للإسلام المقاوم:

د. حلمي القاعود
العلماء والعوالم !

د. صفوت بركات
شلل القانون الدولى ومؤسساته

طلعت رميح
بديل انزلاق الثورة إلى الحرب

الرئيسية | الأمة | العالم | نقاط ساخنة | منوعات | مقالات | تقارير | مواقع
عن الموقع | اتصل بنا | الإعلان