د. عوض السليمان
لهذا قتلوا رستم غزالي

عامر عبد المنعم
التمهيد لدولة بلاكووتر وفرسان

الهيثم زعفان
الطفل اللقيط .... أزمة تعكس

حق المؤسسة العسكرية ومجلسها الأعلى
محمود زاهر
10/9/2011

نعلم أنه حين يحاط بالمرء... وتضل عنه سبل الإستفتاء فعليه أن يستفتي قلبه... وذاك ما يجعل التقي حريصا على سلامة قلبه... حريصا على عدم كتمان شهادة الحق حتى لا يأثم قلبه... وحينئذ... التساؤل في عجب واستنكار عن من باتوا حريصين على كتمان شهادة الحق أو تحريف كلمها عن مواضعه... حين تكون لنصرة حق المؤسسة العسكرية ومجلسها الأعلى... بل ويستمرؤن عليه الكذب... وصولا لدرجة البهتان... وذلك لنصرة ذواتهم القليلة القدر بالباطل... فبجهالة بينة قام عليها الواقع دليل ثبوت يدعون أن المؤسسات العسكرية المحصنة بالعلم وتوظيف المعلومة والقوة... والتي تدير سياسة أي دولة بالعالم سواء بإدارة مباشرة أو غير مباشرة... أنها مؤسسات لا تفهم في السياسة... وأن أي منهم بحزبه... هو القدير والمنوط به إدارة الدولة وبناء احكام وحكمة استراتيجيتها السياسية... بل والبلوغ بها إلى حيث مصاف أعتى الدول تقدما وقوة... والعجيب المخزي... هو حين تطالبه كمواطن مصري أو حزب سياسي بتقديم إبداعه العلمي لبلده كي يتم الأخذ به تحت إسمه... يطالبك أولا بأن تسلمه الدولة... بل ويشترط عليك بثكنة الجبال وإنعدام مجرد مشاركتك في الأمر... بل ويشترط أنه حين تأتي سياسته بطامة... أو نكسة... أن تهرع إلى نجدته وتتحمل مسئولية إعادة الطهر وكرامة المكانة للوطن... ثم تسلمه الإدارة وتعود من حيث أتيت مدعيا بكل صنوف الباطل أن الشعب يريد ذلك... وكأن الشعب منحه ذاك التفويض والحديث بإسمه... في حين احصائيا نسبة 86.2% من الشعب قد فوضت المؤسسة العسكرية في إدارة مصر سياسيا وتصطف خلفها...؟!
في إطار ما سبق... وبينما هذا المدعي سياسيا أو ذاك يملئ الإعلام ثرثرة بإدعاءاته... وينثر البيانات بإتهاماته... ويسعى مفسدا في الأرض بتظاهراته واعتصاماته وتحريضه للفئات على الإضرابات عن العمل ... الخ... تقوم المؤسسة العسكرية ورأس مجلسها الأعلى بالآتي...:-
1. العمل الجاد على إدارة عجلة الإنتاج الصناعي والزراعي والسياحي والثقافي... الخ...!!!
2. دعم وتحديث وتطوير إدارة المؤسسات التعليمية والطبية والخدمية والأمنية التي تأتي الشرطة في مقدمتها...!!!
3. العمل بكل الطاقة داخليا وخارجيا لدعم الإقتصاد وشريان سيولته المالية...!!!
4. العمل على تحسين وضع الأسر اجتماعيا بما في ذلك تحسين الدخول ورفع المستوى المعيشي...!!!
5. الحفاظ على قوة ونماء أمن مصر القومي وقوته المسلحة للقيام بأداء واجبها في أي وقت على الوجه الأكمل...!!!
6. الحفاظ على الروابط السياسية الأقليمية والدولية ونمائية صلاح مساراتها وعوائدها...!!!
7. مع كل ماسبق وبالتوازي معه... يعمل المجلس الأعلى للقوات المسلحة... وبسعة صدر زائدة عن الحد... مع كل القوى السياسية على إقامة الدولة الحضارية وسلطاتها التشريعية والتنفيذية في إطار دستور جديد ورئيس دولة منتخب... وفي هذا الإطار يتحمل إختلافات تلك القوى مع بعضها البعض... بل إختلافاتها داخل كل حزب وتيار... وتبعات ذاتية وانتهازية ذلك...!!!
ايها المستقرئ العزيز... الأمن يتعاظم والبلطجة تتضائل... الناس تمارس حياتها الطبيعية... تسير مصر إلى الأمام بفضل الله على جميع الأصعدة... لم نعد نرى مواكب المسئولين... بل رأينا أكبر رأس في البلد وهو في ميدان التحرير حين إحتدام الثورة... ورأيناه يقف بسيارته إحتراما لإشارة مرور روكسي... ورأيناه بالزي غير العسكري يسير بين الناس في وسط القاهرة دون حراسة بتاريخ 26 سبتمبر 2011 بعد ادلائه بشهادته بتاريخ 24 سبتمبر 2011... ثم رأيناه يؤدي واجب العزاء لأسرة الرئيس جمال عبد الناصر بتاريخ 28 سبتمبر... ثم رأيناه بالفيوم يدعم الإنتاج ويفتتح منابعه بالفيوم...ثم قنا بتاريخ 3 اكتوبر وأربعة منه... ثم يحتفل مع مصر كلها بذكرى إنتصار حرب اكتوبر بتاريخ 5.6 اكتوبر 2011... فما المطلوب أكثر من ذلك بتلك المرحلة الحرجة... ما المطلوب حتى لا نسمع هراءات الوعيد... والتهديد... وقرارات... الخ.. غير المحتملين... وبعض المثبورة عقولهم من مدعي السياسة الحزبية... ما المطلوب...؟!
يطلبون الأمن وعدم إنفلاته بشرط عدم وجود قانون الطوارئ... واسأل... ماذا أصابهم من تفعيل قانون الطوارئ وهو آلية إجرائية حتمية لتأمين إنتخابات مجلس الشعب والشورى وعمل الدستور وإنتخابات الرئاسة... وبين أيديهم وأمام بصرهم كل ما يطلبون... ولكنه ليس على هواهم...؟؟ يطالبون بالسلطة كأمانة استودعوها يد القوات المسلحة... وكأن تلك المؤسسة عصب مصر مستأجرة لديهم... وليست الأمين الدستوري على تلك الأمانة... ثم من ذاك الذي يطالب وبأي حق يطلب... واسأل... ما هذه الخفة والإستخفاف... فالسلطة يؤتمن عليها من خلال مؤسسات... والمسيرة المصرية تسير نحو إقامة تلك المؤسسات... أي تسير إلى حيث مستقر السلطة الآمن... فماذا يطلبون...؟؟
وإلى لقاء إن الله شاء

ملاحظات هامة
• رحماكم بمصر... واعلموا أن المجلس الأعلى لقوات مصر المسلحة... لن يفصل سياسة خاصة على مقاس حضراتكم... فالمقاس الوحيد المتاح لديه هو مقاس الشعب المصري... مقاس أمن مصر القومي... مقاس مصر كريمة القرءان...!!!
• نصيحة خاصة مني كمواطن مصري..."أفق من حلم هواك آيها الغافل...فالحقيقة ليست كما يتخيلها عمى عيناك"...!!!


-------------------------
مفكر إسلامي... خبير سياسي استراتيجي
رئيس حزب الوفاق القومي


شلل القانون الدولى ومؤسساته
الكذب وحده يكفى
الحماقة الأمريكية تتكرر فى أرض الكنانة
عن صفقة الأسرى مقابل الاستيطان
مصر ومخاطر التدويل
حتى إشعار آخر ..!
شام الأحرار : ... قلوبنا معكم
تفخيخ مصر!!
القدس القدس القدس والأقصى
لماذا مصر دولة مسيحية و ليست إسلامية و لا علمانية؟
الائتلاف وجنيف والمجتمع الدولي
الرسول يؤيد الانقلاب..!
الانتظار خطر .. ولا مبرر حقيقي له!
الأخبار المضللة بشأن مشروع قناة طابا- العريش
لكي نفهم أبعاد المؤامرة على مصر
تفاصيل مخطط خلع مرسي وكيف فشل حتى الآن
الثورة السورية ومسارات التدويل -الاختراق
ردّ الاعتبار للشهيد سيّد قطب
ذكرى نكسة مؤلمة
الشريك العدو
المزيد

العرب نيوز
التاريخ المجهول للإسلام المقاوم:

د. حلمي القاعود
العلماء والعوالم !

د. صفوت بركات
شلل القانون الدولى ومؤسساته

طلعت رميح
بديل انزلاق الثورة إلى الحرب

الرئيسية | الأمة | العالم | نقاط ساخنة | منوعات | مقالات | تقارير | مواقع
عن الموقع | اتصل بنا | الإعلان